وحوش الأعماق

قد يتصور الكثير أعماق البحار السحيقة كأماكن مظلمة مليئة بالصخور و الحجارة، جرداء، كأنها صحراء تحت الماء. و ان كان الأمر فعلا كذلك الى حد ما، فهي لا تخلو من أشكال الحياة المتنوعة، و لكن بقدر تنوعها فهي في الغالب أشكال غريبة و أحيانا مرعبة. و يرى العلماء و المختصون أن هذه الأشكال هي نتاج ملايين السنين من التطور و تأقلم هذه الحيوانات مع محيطها من أجل البقاء. ففي هذا العالم المظلم لامعنى للشكل أو اللون، و انما لقدرة الكائن على العيش وسط هاته البيئة الصعبة مع ندرة الغذاء فيها. فنجد مثلا أن أغلب الأسماك هي عبارة عن أفواه سابحة مع جسد ضئيل، و ذلك لتكون قادرة على التهام كل ما تجده مادام الغذاء نادرا، فلا مجال للاختيار و الانتقاء.

bouche grande ouverte d'une lotte montrant de longues dents
فم سمكة عفريت البحر (R. fedortsov)


و هذه الأشكال الغريبة هي أيضا مثيرة للاهتمام، مما جعل البحار الروسي رومان فيدورتسوف يأخذ صورا لأشكال الحياة الغريبة اللتي تستخرجها شباكه الجرارة من أعماق بحر بارنت و مياه شمال الأطلسي.

و يشارك فيدورتسووف صوره الرائعة العالم من خلال حساباته على تويتر و انستغرام


Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *